كيفية تناول الخبز الاسمر للقضاء على التسمين يعدّ الخبز الأسمر من مجموعة الكربوهيدرات ذات التعقيد العالي (المعقدة)، ومن المعروف أنّ الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة لجسم الإنسان، ويتميّز هذا الخبز عن الخبز الأبيض بأنّه مصنوع من دقيق القمح الكامل (غير مقشّر الحبّة)، وقد عرفه الإنسان قبل أن يعرف الخبز الأبيض بمئات السنين كونه غذاءً أساسيّاً لجميع طبقات المجتمع سواء كانوا أغنياء أو فقراء.

إنّ عمليّة وجود النخالة (الردة) في طحين الخبز الأسود تُكسبه صفةً غذائيةً عاليةً أكثر من الخبز الأبيض الخالي من قشور القمح، وأثبتت دراسات تاريخية أنّ قدماء المصريين هم أول من صنعوا الخبز وخميرة الخبز، وكان ذلك في سنة 2600 قبل الميلاد ، وكان تفكير الإنسان منذ القدم منصبّاً على تطوير وزيادة الإنتاج حتى يتمّ عمل الخبز بكميّات تجارية كبيرة تُلبّي حاجة البشر المتزايدة.

القيمة الغذائية للخبز الأسمر

  • الفيتامينات؛ مثل فيتامين b1؛ وهو مفيد جداً للجهاز العصبي .
  • مضادّات الأكسدة؛ كفيتامين (هـ)، والسيلينيوم.
  • الكربوهيدرات.
  • الألياف الغذائية.
  • المعادن: مثل الحديد، والكالسيوم .
  • البروتين النباتي .
  • لا يحتوي على الكوليسترول.

فوائد الخبز الأسمر

  • الحماية من مرض السُكري؛ إذ إنّ الخبز الأسمر يحافظ على مستوى السكر في الدم .
  • يقي من حدوث تصلّب الشرايين والجلطات بكافّة أنواعها لعدم وجود الكولسترول فيه.
  • يحمي من أمراض القلب؛ لاحتوائه على عناصر الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم .
  • يقلّل من حدوث الأمراض المزمنة وخصوصاً المتعلّقة بالجهاز الهضمي.
  • يقي الإنسان من السمنة وزيادة الوزن المفرطة، ويخفّض الوزن، بسبب احتوائه على نسبة ألياف عالية.
  • يشعر الإنسان بحالةٍ من الشبع الطويل عند تناوله.

فوائد الخبز الأسمر في التنحيف

  • عند تناول الخبز الأسمر باستمرار ذلك يساعد في انخفاض الوزن لوجود الألياف فيه؛ فهذه الألياف تُشعر الإنسان عند تناول الخبز الأسود بالشبع والامتلاء، فيتمّ تناول كميّات قليلة من الطعام نتيجة تناوله للخبز الأسود، بالتالي تمتص القناة الهضمية نسبةً أقل من الدهون.
  • الخبز الأسمر بسبب وجود الألياف به يجعل حركة الامعاء أسهل، وعمليّة الإخراج سهلةً على عكس الخبز الأبيض.
  • يكون امتصاص الدهون أقل مع الخبز الأسمر، وذلك لوجود الردّة (النخالة الموجودة في الخبز الأسمر).
  • يستعمل الخبز الأسمر كوجبة رئيسيّة بدلاً من الخبز الأبيض وليس وجبةً إضافيةً.
  • يكون الخبز الأسمر أساسيّاً في معظم الحميات الموجودة في كلّ مكان؛ لأنّ الدراسات أثبتت أنّه احسن وأفضل صحياً من الخبز الأبيض .
  • وجود نخالة القمح في الخبز الأسمر تجعل عمليّة الهضم تتم ببطء شديد،وبالتالي يشعر الإنسان بالشبع لفترة أطول.
  • وجود الألياف يضعف مقدرة القنوات الهضميّة على امتصاص الدهون .