نبذه عن اسباب تلف شعرك وعلاجه يتعرّض شعر الإنسان لمشاكل وعيوب مختلفة كسائر أعضاء الجسم كالتقصف والجفاف والتقصف والبهتان والتساقط وغيرها، مما يفقد الشعر مظهره الجميل الجذاب فهو كما نعلم من أهم مظاهر الجمال لدى الأنثى والذكر على حد سواء، ولكن الشعر مهما أصابه التلف فمن الممكن إصلاحه تدريجياً وإعادة المظهر الصحي له إذا تم الاعتناء به جيداً، ويعود سبب تلف الشعر خاصة عند الإناث إلى عدة عوامل رئيسية نذكر منها يلي:

ما هى اسباب تلف الشعر :

  • فقر الدم أو ” الأنيميا”: إذ أن نقص المعادن الهامة كالحديد والكاليسيوم والزنك وبعض الفيتامينات الرئيسية كفيتامينات (B1,B6,B12) تؤدي إلى الإضرار بشكل الشعر وصحته، فيظهر باهتاً مقصفاً خفيفاً خشن الملمس لا حيوية ولا لمعان فيه. وذلك بسبب نقص إمداده بالغذاء والسوائل اللازمة لنموه الصحي.
  • كثرة استخدام مجففات الشعر كالسشوار وأجهزة التمليس والتمويج التي تعرض الشعر لحرارة عالية وتفقده نسبة كبيرة من ليونته ورطوبته.
  • تكرار استخدام صبغات الشعر الكيماوية والتي تخلف أضراراً كبيرة بالشعر لاحتوائها على مادة الأمونيا التي تؤثر في بصيلات الشعر وتزيد في تساقطه وخشونة ملمسه.
  • جفاف الجسم: حيث أن نقص السوائل في الجسم وقلة شرب الماء على وجه التحديد من أهم الما هى اسباب التي تؤدي إلى تلف الشعر و بصيلاته.
  • استخدام كريمات الشعر والجل ومثبتات الشعر باستمرار يتلف الشعر.
  • تنظيف الشعر بشكل مبالغ فيه كأن يغسل يومياً باستخدام الشامبو، ومهما كانت إيجابيات التنظيف إلا أن الشامبو يحتوي مواد كيماوية تحرق الشعر وتؤثر بشكل كبير عليه.
  • عدم تقصير ” تقليم ” الشعر باستمرار، حيث أن عدم قص أطراف الشعر شهرياً يعرض الأطراف للتقصف ومع الوقت تتزايد مساحة الشعر المتقصف ليصبح كامل الشعر تالفاً.
  • بعض المشاكل وعيوب الصحية والإصابة ببعض الأمراض كاضطرابات الهرمونات الأنثوية أو الغدة الدرقية أو الإصابة ببعض الأورام السرطانية.

طرق ووسائل علاج و دواء الشعر التالف:

  • التقليل قدر الإمكان من استخدام مجففات الشعر أو مثبتات الشعر نظراً لآثارها الكبيرة على حيوية الشعر وصحته.
  • شرب كمية وافرة من السوائل والماء خصوصاً حتى نحافظ على نعومة الشعر ورطوبته المطلوبة.
  • تحسين النظام الغذائي: وذلك بالتركيز على الخضراوات والفواكة والحبوب الكاملة الغنية بالمعادن والفيتامينات وتجنب الإصابة بفقر الحديد الذي يعد اهم العوامل لتلف الشعر.
  • المواظبة على تقليم أطراف الشعر بمقدار سنتميتر واحد على الأقل شهرياً حتى نضمن أطراف صحية خالية من التقصف.
  • علاج و دواء أي مشاكل وعيوب صحية موجودة كالإضطرابات في إفرازات الهرمونات وذلك بالإستعانة بالطبيب المختص.
  • عمل ماسكات طبيعية مغذية للشعر: مثل ماسكات زيت الزيتون وزيت اللوز و ماسك البيض والأفوكادو، إضافة إلى ماسك زبدة الشيا وغيرها.