معلومات عن سبب ظهور الشيب هو عمليّة تغيير لون الشّعر من الّلون الأسود أو الّلون الطّبيعي لشعر الشّخص إلى الّلون الأبيض أو الرّمادي، والشّيب عبارة عن ناتج لقلّة إفراز الجسم لمّادة الميلانين المرتبطة والمسؤولة عن إعطاء الّلون الطّبيعي للشّعر، ويقل إفراز هذه المادّة عند تقدّم الإنسان بالعمر، ومع التقدّم المتزايد بالعمر يتوقّف إفراز هذه المادّة بشكل كامل ليصبح الّلون الطّبيعي لشعر الشّخص ليس له وجود ويصبح الّلون الأبيض هو لون ومادّة الشعر الأساسيّة.

ويعتبر الشّيب أحد أعراض أو دلائل الكبر والتقدّم بالسّن والّذي قد يعتبره البعض أيضاً من علامات و دلائل الوقار، وقد نلاحظ في بعض الأحيان وجود العديد من الأشخاص الّذين ظهر لهم الشيب في شعرهم بالرّغم من صغر سنّهم والّذي قد يعود إلى عدّة ما هى اسباب وعوامل أدّت لظهور هذا الأمر، ممّا قد يسبّب لهم بعض الإحراج أو الخجل أو عدم الثّقة بالنّفس أحياناً.

الشّيب النّاتج عن التقدّم في العمر معروف لدى أغلبيّة النّاس، والتقدّم بالعمر هو المسبّب بشكل رئيسي لهذا النّوع من الشّيب. أمّاالشيب الّذي يظهر مبكّراً قبل عمر الأربعين أو الثلاثين والّذي يظهر على شعر الرأس يعود إلى عدّة ما هى اسباب وعوامل منها: العامل الوراثي؛ حيث تكون نسبة حدوث الشّيب المبكّر لدى الأشخاص الذين لهم صلة أو قرابة بمن يعاون من الشّيب المبكّر النّسبة الأكبر حيث إنّ العامل الوراثي من أحد الما هى اسباب الرئيسيّة للشيب المبكر. زقد يحدث الشيب المبكّر أيضاً نتيجة بعض الأمور النّفسيّة والمعنويّة لدى الشّخص؛ حيث إنّ الشّخص الكثير الهموم والقلق والاكتئاب الناتج عن بعض المشاكل وعيوب الّتي قد تطرأ على الشخص في حياته معرّض لحدوث الشيب المبكّر، وقد يعود أحياناً الشيب المبكّر إلى نقص الفيتامينات وعدم الحصول على الكمّ المطلوب من الأغذية والمعادن الّتي تساعد مادة الميلانين في عمليّة الإفراز.

وقد يحدث الشّيب المبكّر أيضاً نتيجةً لبعض الأمراض الّتي قد تصيب الجسم، ومن شأنها أن تصيب الشّخص بالشيب المبكّر.

علاج و دواء ظهور الشّيب المبكّر

هناك عدّة وسائل وطرق ووسائل لعلاج و دواء الشّيب المبكّر من خلال اتّباع بعض الأمور وتجنّب أمور أخرى من شأنها أن تعالج هذه المشكلة أو تقلّل من الإصابة بهذه المشكلة منها:

  • محاولة الابتعاد عن التوتّر والقلق والخوف المستمر لديك فإذا تجنّبت هذه الأمور تقلّل من إصابتك بالشيب المبكّر.
  • استخدام بعض الصّبغات أو الحنّى الّتي تعمل على تغيير لون الشّعر بالّون الذي تريده.
  • استخدام بعض الخلطات والأعشاب الّتي من شأنها أن تعالج هذه المشكلة.
  • مراجعة الطّبيب تجنّبا لأن يكون هناك أحد الأمراض المسببّة للشيب المبكّر.