معلومات عن اهمية العنايه بنظافة المكواه عندما يتم غسل الملابس وتجفيفها، لابد من كيها للظهور بمظهر لائق، ويجب الانتباه إلى أن كل نوع من القماش يحتاج لدرجة حرارة معينة، ومع تكرارعملية الكوي تتشكل طبقة من الكلس أسفل المكواة، وربما بعض الأملاح، وقد تؤدي لانسداد الثقوب فيها، إذا كانت المكواة تعمل على آلية البخار، وعند الضغط ليخرج البخار فإن هذه الترسبات تلتصق بالقطعة وتشوه منظرها، وأحيانا عند تسخين المكواة لدرجة حرارة مرتفعة جدا قد لا تلائم بعض أنواع الأقمشة مما يؤدي للاتصاقها بها، فتبقى الألوان عالقة عليها وبعض آثار القماش، فلا تؤدي الغرض المطلوب منها بالشكل الأفضل، فلا بد من الانتهاء والتخلص من هذه المشكلة، وإيجاد الحلول المناسبة لتنظيف المكواة.

  • تبلل قطعة من القماش بالخل، وتمسح بها أرضية المكواة مع الفرك جيدا حتى تنظف، وبواسطة أعواد تنظيف الأذان القطنية، يتم تنظيف الثقوب من الكلس والملح العالق فيها، مع ملاحظة عدم استخدام الأدوات الحادة كالسكاكين والمسامير، كي لا يحدث فيها خدوشا.
  • لتنظيف الخزان: يوضع القليل من الخل في خزان الماء لتنظيفه ، ويتم تشغيل المكواة لعدة دقائق، ليخرج الخل من مكان خروج البخار، وبعد ذلك يوضع الماء بالمثل، ويحرك داخل الخزان لتنظيفه بشكل كامل للتخلص من بقايا الخل، ويتم اخراج الماء من فتحة الخزان بشكل جيد، وبعدها يتم تشغيل المكواة وتبخر ما بقي من آثار الماء.
  • تسخن المكواة، ويوضع عليها البنادول، وعندما تبدأ بالذوبان، وبواسطة قطعة قماش من القطن، يتم فرك المكواة بها.
  • توضع مادة السيترس على سطح الكواة، وبواسطة الإسفنجة يتم فركها بشكل جيد، حتى زوال كل ماعلق عليها.
  • تخلط ملعقة أو ملعقتان من بيكربونات الصوديوم، وتبليلها بقطرات من الماء، وذلك لتشكيل عجيينة لتنظيف سطح المكواة بها، وتفرك بها بشكل جيد، وبعد ذلك يتم إزالة العجينة بقطعة قطنية من القماش النظيف.
  • على قطعة من الورق المقوى توضع كمية مناسبة من الملح الخشن، وتسخن المكواة لدرجة حرارة مناسبة، ويتم تمريرها على الملح ذهابا وإيابا، إلى أن يتم الانتهاء والتخلص من بقايا القماش العالق عليها، ولكن خلال هذه العملية قد يدخل الملح من خلال الثقوب لداخل الخزان، وقد تعلق في الثقوب، فيجب وضع ماء مقطر داخل الخزان، وتسخين المكواة لدرجة عالية، والضغط على مكبس البخار، فتتم إذابة الملح، وبعدها يتم تجفيف الكواة من الماء بشكل جيد، من الداخل والخارج.

لتفادي كل هذه المشاكل وعيوب لا بد من الانتباه بداية لدرجة حرارة المكواة المناسبة لنوعية القماش، وتبخير ما بقي من الماء في خزان المكوى بعد عملية الكوي مباشرة، وتنظيف سطحها في كل مرة لمنع تراكم الترسبات الكلسية والملحية عليها.